…الطريق تسير

19 فبراير 2022

أمل الأخضر

سيلتهمك الحوت .. الحوت الأزرق الكبير
ايها النائم في حرير المخدات.
قم وانفض نعاسك، وتهيأ لغير قليل من الصحو

سببتلعك الطمي أيتها المرأة الحيرى بخطوات متلكئة.
الطريق تسير مثل ثعبان كبير، تسير ولاتلتفت.

سيشربك البحر.. نخب صحته، ونخب خضرته المتماهية مع شرك الطحالب في القيعان البعيدة، نخب اللؤلؤ المحشور في بطون المحار، نخب التيارات المائية المتنافرة، نخب الخلجان، نخب الغرقى المتهالكين على جسد الرمل.

ستموت أيها المغفل الكبير. ربما واقفا كشجرة الأرز العظيمة، وربما منكفئا على نفسك تستعد لربط حذائك، وربما مضطجعا تلوك أحلامك القديمة. المهم أنك ستموت وحسب.. مثلك مثل أي جرذ كبير.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

اكتشاف المزيد من أخبار قصراوة العالم

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading