من أجل تجويد الممارسة التقويمية حتى تغدو محطة للتصديق الموضوعي

14 يناير 2022

_ مديرية العرائش
فضاء الثانوية التأهيلية المحمدية بالقصر الكبير تستمر فيه أشغال الأيام الدراسية حول النتائج الدراسية لمستوى الثالثة إعدادي بالمديرية الإقليمية بالعرائش من توقيع الفريق الإقليمي لأطر التوجيه التربوي ومشاركة رؤساء المصالح والمؤسسات التعليمية الإعدادية المستهدفة ،كان العرض قيماوغنيا ،وفتح نقاشا بين مكونات الحضور ،من حيث الإفتراضات التي بني عليها العرض، والمنحى الوصفي الذي خضعت له المعطيات المستثمرة، كما أن الدراسة فتحت مسالك للبحث في أسباب التباين والتشتت الواضحين إن على مستوى نتائج المراقبة المستمرة أو نتائج الإمتحان الجهوي ،كما طرحت الدراسة التساؤل حول مصداقية أدوات القياس من حيث احترام الأطر المرجعية في إعداد الإمتحانات ،ومن التوصيات التي ألحت الدراسة على استعجاليتها وراهنيتهاقضية مأسسة الدعم التربوي وإلزاميته لترميم التعثر الدراسي وتجويد التحصيل والتعلم الدراسيين.


ولردم التمايز بين المؤسسات التعليمية فيما يتعلق بالنتائج الدراسية فإن التفكير انصب حول ضرورة تكثيف فرق البحث حول بعض الظواهر المساهمة في هذا المنحى الفارقي الذي يطرح علامة استفهام عريضة حول موثوقية ومصداقية النتائج وتحصين مبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع ،والهدف الأسمى هوتجويد الممارسة التقويمية لتكون محطة للتصديق الموضوعي
والعرض في منحاه قد ساهم بشكل واضح في تنزيل مفردات المشروع رقم 12 الذي يستهدف تحسين وتطوير نظام التقويم والدعم المدرسي والامتحانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

اكتشاف المزيد من أخبار قصراوة العالم

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading